القائمة الرئيسية

الصفحات

موسوعة تفسير الأحلام

اهداء الساعة في المنام



الساعة اليدوية لها حضور مكثف في الأحلام، رؤيتها تحتمل أكثر من معنى ودلالة. فمن الناس من يرى كأنه يشتريها وبعضهم يرى كأنه يرتديها أو يلبسها، وآخرون يرون كأنهم تحصلوا عليها كهدية. 

في هذا المقال تحديدا، سوف نحاول فهم مدلول ورمزية إهداء الساعة في حلم المرأة والرجل وذلك بالنظر أولا في مفهوم ودلالة الهدية في الرؤى وفقا لكبار المفسرين من أمثال النابلسي وابن سيرين وغيرهما نتمنى للجميع متابعة جيدة للموضوع. 

أولا: دلالة الهدية في الحلم 

يقول النابلسي في كتابه (تعطير الأنام في تعبير المنام): الهدية في التأويل تدل على الفرح والسرور. لقوله عز وجل في سورة النمل: بَلْ أَنتُم بِهَدِيَّتِكُمْ تَفْرَحُونَ كما تدل الهدية أيضا على المحبة والمودة لقول النبي محمد عليه الصلاة والسلام: تَهَادُوا تَحَابُّوا. 

جاء في التأويل أيضا: الهدايا في المنام تدل على الصلح بين الأزواج خاصة إذا كانت من ذهب أو فضة أو مجوهرات وحلي. والهدية في منام العزباء كثيرا ما تدل على الخطبة أو الزواج. 

أما الشيخ العلامة محمد ابن سيرين فقد قال في كتابه الشهير: الهدية في المنام تدل على الخطبة، فمن رأى في منامه كأنه يهدي شخصا شيئا أو رأى شخصا في الحلم يهديه شيئا، فذلك في التأويل قران أو زواج للأعزب والعزباء وفقا للآية الكريمة: وَإِنِّي مُرْسِلَةٌ إِلَيْهِم بِهَدِيَّةٍ فَنَاظِرَةٌ بِمَ يَرْجِعُ الْمُرْسَلُونَ 

وكانت بلقيس ملكة سبأ قد أرسلت بهدية إلى الملك سليمان الذي خطبها فيما بعد. 

الهدايا عموما تدل في الرؤى على الصلح بين المتخاصمين من إخوة وأبناء وأزواج وهي أيضا علامة هداية ورشد لمن كان في تيه أو ظلالة. 

كانت هذه قراءة عامة في مفهوم الهدية في المنام وفق مقاربة إسلامية محكمة. فيما يلي سوف نتعرف بالتفصيل على دلالة إهداء الساعة اليدوية في منام البنت العزباء ثم المرأة المتزوجة وكذلك الحامل والمطلقة والأرملة كما نطالع أيضا معنى اهداء الساعة اليدوية في أحلام الرجل أعزبا كان أو متزوجا. 

إهداء الساعة اليدوية في منام العزباء 

وفقا لكل المقاييس والمعايير المعتمدة في تفسير الأحلام وتعبير الرؤى، يعد حلم اهداء الساعة اليدوية محمودا للغاية في منام العزباء وذلك لاعتبارات عدة لعل أهمها الفعل ذاته، وهو الاهداء والذي يعد في التأويل مؤشرا طيبا شأنه في ذلك شأن العطاء وكلاهما معبر عن مكرمة تنالها الرائية من الشخص الذي رأته في الحلم يعطيها الساعة. 

الساعة اليدوية نفسها تعد في التأويل بشارة لأنها من الأشياء القيمة والثمينة والتي غالبا ما تستهوي الفتاة خاصة إذا كانت الساعة اليدوية من ذهب أو فضة أو معدن نفيس. 

أثناء تفسيرنا لحلم هدية الساعة اليدوية نحن إزاء عناصر أو رموز إيجابية للغاية (الهدية، الساعة، اليد) إضافة إلى رمزية ودلالة الشخص نفسه التي غالبا ما تكون إيجابية وباعثة على التفاؤل إذا ما كان ذلك الشخص قريبا أو صديقا أو حبيبا أو عزيزا. 

يمكن للرائية (العزباء) أن تستدل أيضا على معنى رؤياها تلك من خلال تفسير اسم الشخص ذاته والذي غالبا ما يكون اسما محمودا للغاية في تأويله ومثل تلك الأسماء (أحمد، محمود، كريم، بشير، سامي، مراد، أنور، سعيد...). 

كل الرموز الواردة في حلم (إهداء الساعة اليدوية) تعطينا "مشهديه رائعة" بوسعنا أن نتفاءل بها كثيرا ومن المؤكد أيضا أن تظافر العناصر الإيجابية في الحلم قد تجعل منه في المحصلة بشارة تتوافق مع أمنيات الرائية. 

فإذا كانت الفتاة أو البنت تلميذة أو طالبة في الجامعة ورأت في منامها كأن شخصا تعرفه يهديها ساعة ثمينة فذلك في التأويل نجاح وتفوق وسداد. وإذا كانت العزباء تبحث عن وظيفة أو تعيين أو عمل ورأت في الحلم شخصا يعطيها ساعة جميلة فإنها بعون الله سوف تظفر بالوظيفة التي تتمناها أما إذا كانت العزباء تتمنى الزواج من شخص بعينه وصلت لأجل ذلك صلاة استخارة ثم رأت في الحلم كأن ذلك الشخص الذي تتمناه زوجا قد ألبسها في يمينها ساعة فذلك في التأويل ارتباط أو قران فإن كانت الساعة من فضة دلت على الخطوبة وإن كانت من ذهب أو ماس فإنها انشاء الله تعالى مؤشر زواج صريح وواضح. 

يجب التذكير في هذا السياق أن هدية الساعة اليدوية تؤول بفرحة كبيرة إذا ما شعرت الرائية بسعادة فائقة تغمرها عند رؤيتها لأن الانطباع أو التأثير الذي يتركه الرمز في وجدان الرائية هو الأساس والمدخل الرئيسي في تأويل هذه الرؤيا. 

إهداء الساعة اليدوية في منام المتزوجة 

مثلما ذكرنا في بداية المقال، الهدايا في المنام تؤول بالمسرات والبشائر وبعض الهدايا في منام المتزوجات تدل على الرزق والكسب والإنجاب. 

إذا كانت الرائية (المتزوجة) تعيش خلافا أو خصومة شديدة مع الزوج ورأت في المنام كأنه يهديها ساعة جميلة، فذلك في التأويل صلح بينهما. فإن كانت الرائية قد تركت بيت زوجها لتذهب للعيش في بيت أهلها ثم رأت في الحلم كأن زوجها يهديها ساعة يدوية فإن فرحت بها أو رأت كأنها تلبسها في يمينها، فإنها بعون الله تعالى عائدة إلى بيتها وإن كانت تخشى على نفسها من الطلاق و رأت ذلك المشهد فإن الحلم يعد مؤشرا مطمئنا لها بأن المسائل سوف تعود إلى نصابها كما يعود "الدر إلى معدنه" مثل هذه الرؤى تبشر المتزوجات بزوال جميع أسباب الفرقة والخصام. 

أما إذا كانت المتزوجة تتمنى الإنجاب ورأت في منامها كأن زوجها يهديها ساعة يدوية جميلة فذلك تأويله حسن للغاية إذ من المرجح أن تبلغ الرائية أمنيتها تلك فإن كانت الساعة من ذهب خالص دلت على إنجاب الولد وإذا كانت من فضة فإنها تدل على إنجاب البنت والله أعلم. 

ملخص التأويل: الهدايا في منام المتزوجات بشائر ومسرات، وهي أيضا أمنيات قد تتحقق خلال زمن وجيز. كلما كانت الهدية قيمة ومفيدة كلما كانت دلالتها طيبة. 

تظل الساعة اليدوية من أهم الرموز الإيجابية في الأحلام لأنها تصنف تأويلا ضمن المجوهرات والحلي والمصوغ. وكل ما يزين معصم المرأة يدل على عصمتها ومقامها الطيب. أما الشعور بالفرحة والسرور الذي قد يترافق مع حلم الهدية فهو في التأويل فرحة مقبلة وحدث سعيد قد يطرق باب الرائية وشيكا. 

إهداء الساعة اليدوية في منام الحامل 

الساعات والخواتم والقلائد والأساور كلها في التأويل بشائر. فإذا رأت الحامل في منامها كأن شخصا يعطيها ساعة جديدة أو يهديها ساعة يدوية جميلة فإنها بإذن الله سوف تبشر بفرحة كبرى تتوافق مع أمنيتها زمن الرؤيا. 

إذا اعتبرنا في تفسيرنا لحلم (هدية الساعة) الجانب اللفظي أو اللغوي فإن كلمة هدية تدل على الهداية وسبيل النجاة والساعة تدل على قرب موعد الوضع أو تحقيق أمنية وأغلب الحوامل اللاتي يرين هذا الحلم في منامهن قد يشهدن على أثره راحة نفسية ووجدانية خالصة بما يعزز شعورهن بالأمان ويقلص لديهن مشاعر الخوف والتوجس من آلام الحمل والمخاض. 

في المحصلة: نحن إزاء مشهد رائع ومطمئن، حلم إهداء الساعة اليدوية يدل على بشارة مقبلة وفرحة كبرى والهدية هنا تدل على خلاص وطمأنينة وراحة نفسية تامة. 

يمكن للمرأة الحامل في هذا الخضم أن تستدل على جنس المولود من خلال معدن الساعة وموضعها. فإذا كانت من ذهب أو رأت الحامل كأنها تلبسها في اليد اليسرى، فإنها تدل على إنجاب الولد. أما إذا كانت الساعة اليدوية من فضة أو رأت كأنها تضعها في اليمنى، فذلك على الأرجح يدل على انجاب البنت. 

إهداء الساعة اليدوية في منام المطلقة 

إذا رأت المرأة المطلقة كأن طليقها أو زوجها السابق يهديها ساعة جميلة فذلك في التأويل قد يدل على صلح بينهما أو وفاق ووئام جديد. 

فإن رأت المطلقة كأنها ترتدي تلك الساعة في يدها اليمنى فإنها بإذن الله تعالى قد تبشر بالعودة إلى طليقها فإن رأت المطلقة كأن شخصا تعرفه يهديها ساعة ثمينة فذلك على الأرجح قد يكون مؤشر خير كثير مقبل نحوها بما يتوافق مع أمنياتها. وأغلب الظن أن المطلقات اللاتي يرين في أحلامهن كأنهن يتلقين هدايا ثمينة مثل المجوهرات والحلي والمصوغ يتزوجن من جديد والله أعلم. 

إهداء الساعة اليدوية في منام الأرملة 

إذا رأت الأرملة في منامها كأن شخصا معروفا لديها يهديها ساعة يدوية ثمينة، فإنها في يقظتها قد تصيب خيرا من ذلك الشخص وغالبا ما تكون هذه الرؤى من علامات البشائر أو التغييرات الإيجابية على الصعيد المادي والمعنوي أيضا. 

يحمد في منام الأرملة أن ترى كأن زوجها المتوفي قد أهداها في الحلم ساعة يدوية، لأن كل ما يأخذه الرائي من الميت يعد خيرا في تأويله، شريطة أن تترك تلك الهدية تأثيرا إيجابيا لدى الرائية زمن الحلم. 

مثل هذه الرؤيا قد تعبر أيضا عن تغييرات إيجابية في حياة الرائية، تغييرات غالبا ما تتوافق مع أمنياتها وغاياتها ومقاصدها في الحياة. 

إهداء الساعة اليدوية في منام الرجل 

إذا كانت الساعة في منام المرأة لها دلالة وجدانية خالصة، إلا أنها في منام الرجل تنطوي على رمزية مادية واعتبارية بمعنى أن رؤيتها غالبا ما تدل للرجل على حيازة شيء ذو قيمة ونفع وقد قال ابن سيرين في كتابه (تفسير الأحلام الكبير) ما يوضع في معصم الرجل من غير الحلي والذهب هو كسب فإذا رأى الأعزب في منامه كأن شخصا يهديه ساعة يدوية ثمينة فإنه بعون الله سوف يظفر بفتاة أو امرأة جميلة يتزوجها إذا كان يليق به أو يناسبه الزواج... وإلا فإن الرؤيا قد تعبر عن ظفر أو كسب على الصعيد المادي أو المهني. 

أما إذا كان الرائي متزوجا ورأى في المنام كأنه يهدي زوجته ساعة قيمة أو رأى زوجته في الحلم تهديه إياها، فالحلم عندئذ قد يحتمل وجهين من التأويل: إما هو صلح أو وئام وتوافق بينهما إذا كانا على خلاف أو خصام، وإلا دلت الرؤيا على أمر فيه خير قد يحدث بينهما وقد يكون ذلك الأمر متعلقا بالجانب المادي مثل الرزق وربما دلت الرؤيا على الانجاب أيضا. 

لقد أشرنا في المواضيع السابقة أن للساعة اليدوية دلالة اعتبارية هامة في منام الرجل، فهي رمز للترقي في السلم الاجتماعي، وهي رمز التوفيق في السعي والدأب والعمل، وهي أيضا علامة تفوق وحيازة مكانة هامة بين الناس. 

أفضل الساعات تأويلا في منام الرجل هي الساعات القيمة والنفيسة والتي تكون مصنوعة من الفضة، لأن الذهب مكروه إلى حد ما في أحلام الرجل. 

فإن كانت الساعة مرصعة بالجواهر و الحجارة الكريمة أو كانت من ذهب فهي محمودة عند رؤيتها شريطة أن لا يرى النائم كأنه يلبسها أو يتزين بها لأن التزين و التفاخر بالمجوهرات و الحلي و المصوغ يعد مكروها في الرؤى لأن النبي محمد نهى عن ذلك و اعتبره ضرب من التشبه بالنساء والتشبه بالنساء في المنام يدل على الضعف و الهوان والخسران. 

بهذا نكون أيها الآنسات والسيدات والسادة قد أتينا تقريبا على مجمل المعاني والدلالات المتصلة برؤية هدية الساعة اليدوية في الحلم. نتمنى أن يكون المقال قد حظي بشيء من استحسانكم ورضاكم، نلتقي إن شاء الله تعالى مع موعد جديد من تفسير الأحلام، حتى ذلك اللقاء نتمنى لكم التوفيق والسداد في كل أمر. 

reaction:

تعليقات